ملتقى الشلة

إجتماعي ، ترفيهي ثقافي ، منوع
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

  وإنْ مضِيتُ فقولي [ لم يكُن بطلا ] .... غَازي القصيبي - رحمُه الله -

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
غــلاي
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 28/06/2010

مُساهمةموضوع: وإنْ مضِيتُ فقولي [ لم يكُن بطلا ] .... غَازي القصيبي - رحمُه الله -    الأربعاء أغسطس 18, 2010 11:40 pm

،



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أحسن الله عزائنا وعزائكم
بوفاة الدكتور الأديب وزير العمل والشؤون الاجتماعيه

غازي بن عبدالرحمن القصيبي



اللهم اسكنه فسيح جناتك واجعله من عتقائك من النار
اللهم نقه من الذنوب والخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم ارحمه برحمته . واغفر له خطاياهـ . وادخله جنتك ياكريم ياغفور يارحيم


اليوم حبيت أكتب لكم قصيدهـ من اجمل قصائدهـ رحمه الله
ماحب أعلق عليها . فَ هي جميله بً المرررهـ . وجزينه أكثر
لاننا نمر الآن بحالة فقد كبير له رحمه الله

القصيدهـ عنوانها : حديقَةُ الغرُوب


خمسٌ وستّونْ .. في أجفَانِ إعصَارِ
امَا سئِمتَ ارتحَالاً أيّها السّاري !

أمَا مللتَ من الأسفَارِ ! مَاهدأتَ
إلا وألقَتك فِي وعثَاء أسفَارِ ؟


أمَا تعبتَ من الأعدَاءِ مابَرحُو
يُحاوِرونَك بَ الكبرِيتِ والنّارِ ؟

والصّحبُ ! أينَ رفَاقُ العمر هل بقيَت
سِوى ثُمالَةِ عمرٍ وتِذكَار !


بلَى ، إكتفِيتُ وأضنَاني السرى
وشكى قلبِي العنَاء .. ولكن تلك أقدَاري

أيَا رفيقَة دربِي . لُو لديّ سوى
عُمرِي . لقُلتُ : فدَى عينيْكِ أعمَاري


أحبَبتِني ، وشبَابي فِي فتوّتِهِ
ومَاتغيّرتِ والأوجَاعُ سُمّاري

منَحتنِي من كنُوزِ الحُبِّ أنفَسُهَا
وكُنت لُولا ندَاكِ الجائِعَ العاري


مَاذا أقول ! وددتُ البّحر قَافيتي
والغَيمُ محبَرتِي ، والأفق أشعارِي

إن سَاءلُوكِ فقُولي : كَان يعشَقُني
بكُلّ مَافيه من عُنفٍ وإصرَارِ


وكَان يَأوِي إلى قلبِي .. ويسكنُه
وكَانَ يحمِلُ في أضلاعِه دَاري

وإنْ مضِيتُ فقُولي لَم يكُن بطلاً
لكِنّه لم يقبّل جبهة العَارِ


وَانتِ يَابنتُ فجرٍ في تنفّسِه
مَافي الأنوثَة من سحرٍ وأسحارِ

مَاذا ترِيدِين منّي ؟ إننِي شبَحٌ
يهِيمُ مابينَ أغلالٍ وأسوَارِ


هذِي حدِيقَةُ عمرِي في الغرُوب . كما
رأيتِ مرعَى خرِيفٍ جائعٍ ضَاري

الطّيرُ هاجرَ .. والأغصَانُ شَاحبَةٌ
والوردُ أطرقَ يبكِي عَهدَ آذارِ


لا تتْبعِيني . دعِيني . وَ اقرَئِي كتُبِي
فَ بينَ أورَاقِهَا تلقَاكِ أخبَاري

وإنْ مضِيتُ فقُولي : لَم يكُن بطلاً
وُ كان طفلِي ، ومحبُوبي ، وقيثَارِي



ياعَالِم الغيْب .. ذنبي أنت تَعرفُه
وأنتَ تعلَم إعلانِي وإسرَاري

وأنتَ أدرى بِ إيمَانٍ مننتُ بهِ
عليّ .. ماخدشَتْهُ كلّ أوزَارِي


أحبَبتُ لقيَاكَ . حُسْن الضّن يشفع لي
أيُرتجَى العفوُ عندَ غفّارِ



الله يغفر لك ويرحمك ويسكنك جنة الفردوس
هذي الأبيات جدا مؤثرهـ ومعبرهـ
وفيها تحس أنه كان ينتظر لقاء ربّه
عسَى أن ينعم عليه ربنا ويرزقه النضر الى وجهه الكريم

دعواتكم له بالمغفرهـ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
الوائليه
Admin
avatar

عدد المساهمات : 251
تاريخ التسجيل : 28/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: وإنْ مضِيتُ فقولي [ لم يكُن بطلا ] .... غَازي القصيبي - رحمُه الله -    الخميس أغسطس 19, 2010 3:31 am

رحمه الله وسائر موتى المسلمين ..

والقصيبي بالنسبه لي أديب أكثر من كونه وزير

وأعجبني كثيراً كتاب قرأته له منذ سنوات إسمه " حياة في الإدراة "

رائع جداً ..

شكراً غـلاي ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://moltaqaa.ba7r.org
غــلاي
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 134
تاريخ التسجيل : 28/06/2010

مُساهمةموضوع: رد: وإنْ مضِيتُ فقولي [ لم يكُن بطلا ] .... غَازي القصيبي - رحمُه الله -    الجمعة أغسطس 20, 2010 1:16 am

العفواء يالغلا ..منورهـ الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وإنْ مضِيتُ فقولي [ لم يكُن بطلا ] .... غَازي القصيبي - رحمُه الله -
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ملتقى الشلة :: ملتقى الشلة :: المقهى الأدبي-
انتقل الى: